خطوط حمراء

عواقب تعاطى المخدرات

هناك عدة عواقب نتيجة ادمان المخدرات بعضها عواقب فسيوليجية وجسدية ورحية وإجتماعية .وتشمل العواقب الطويلة الامد التعقيدات الجسدية ، والشعور بالذنب ، والخجل ، والندم ، والنشاط الجنسى ، وهجرة الدراسة ، ومشكلات سلوكية ، والاكتئاب والانتحار والجنوح .اولاً التعقيدات الجسدية :تشمل العواقب الجسدية لادمان المخدرات جفاف الجلد ، وتقرح الحنجرة ، وامراض الكبد والبنكرياس ، وأعراض اخرى ، لكن العواقب طويلة الامد لا يمكن كشفها بسهولة بالاضافة الى مخاطر الجرعات الزائدة التى يتناولها المدمن ، والعواقب المأساوية بالنسبة للأمهات الحوامل وأطفالهن فإن استخدام المخدرات يواجة تعقيدات جسدية مثل سرطان الدم ، والنوبة القلبية ، والعقم ، وتلف الانسجة ، وسوء التغذية .• سرطان الدم :حيث ان الدراسات التى قام بتمويلها المعهد الوطنى للسرطان أن استخدام الماريوانا يرفع خطر الإصابة بسرطان الدم باثنتى عشرة مرة .• النوبة القلبية :أظهرت دراسات قام بها دكتور هيلز من الحقل الطبى فى تكساس أن كميات ضئيلة من الكوكايين قد تخفض تدفق الدم الى القلب ، مما يزيد من خطر الإصابة بالنوبة القلبية .• العقم :أكدت دراسه نشرتها مجلة "الخصوبة والعقم " أن استخدام الكوكايين قد يكون عامل رئيسياً فى اصابة الرجال بالعقم .• تلف الانسجة :استنشاق المخدرات تتلف خلايا الدماغ ، والانسجة . ويسبب الكوكا كيين فى تلف الرئتين ، المؤدى الى انتفاخ الرئة .• سوء التغذية :يؤدى استخدام الكوكايين الى فقدان الشهية والتى أحياناً تصيب صاحبها بسوء التغذية .ثانياً الشعور بالذنب والخجل والندم :يعانى مدمنى المخدرات من مشاعر الذنب والخجل والندم مهما حاول المدمن ان يبرر وان يدافع عن سلوكه بشدة واستهانة ، الا انه ستنتابه مشاعر الذنب ( رد فعلى داخلى لعمل خاطئ ) والخجل ( الشعور بعدم الاستحقاق ) والندم (بسبب الاذى الذى الحقه بشئ ، او شخص آخر ) قد تكون هذة المشاعر مفيدة لانها ممكن ان تقود المدمن الى التوبة او الى اليأس و بالتالى الزيادة فى ادمان المخدر .ثالثاً النشاط الجنسى :أظهر الباحثان " أيليوت ومورس "من جامعة كولورادو فى الولايات المتحدة الاميركية وثائق تبين العلاقات المتبادلة بين تعاطى الشباب المخدرات وازدياد النشاط الجنسى لديهم ، وأفاد ان خطر اقامة اتصالات جنسية يعتمد بشكل كبير على مدى استخدام المخدرات وبالمثل نجد ان نسبة ممارسة الجنس بين الأشخاص النشطين جنسيا ً مرتفعة بثبات بين الذين يتعاطون المخدرات .رابعاً الانقطاع عن الدراسة :هناك علاقة متبادلة بين ادمان المخدر والانقطاع عن الدراسة حيث ان الباحثون يقولون ان الذكور والاناث الذين ينقطعون عن الدراسة هم مدمنون من الدرجة الاولى بكثرة وجدية .خامساً المشكلات السلوكية :هناك بعض الاعراض المتعلقة بسلوك المراهقين ، منها التحدى المتزايد نحو الوالدين،ورفض قيم الوالدين ، وتدنى الانجاز فى المدرسة ، والادمان والاكتئاب وافراط النشاط . وتكون هذه الاعراض مرتبطة بعض الاحيان باسباب اخرى ، ولكنها فى اغلب الاحيان ترتبط بها .سادساً الاكتئاب :يؤكد الباحثين ان هناك علاقة متبادلة بين استخدام المخدرات والاكتئاب ومع ان الاكتئاب يؤدى الى سوء استخدام المخدرات ، الا انه ممكن يكون نتيجة سوء استخدام المدمن للمخدرات وتقود التغيرات فى المزاج الذى يحدثه المخدر الى اكتئاب شديد وطويل ثم يزداد هذا الاكتئاب بشدة بسبب تأثير المخدر او التوقف عن استعماله مما يولد اكتئاباً قوياً لا يمكن تصوره .سابعاً الانتحار :إن الاكتئاب واليأس اللذين يرافقان استخدام المخدرات يقودان إلى افكار واعمال انتحارية حيث بين عدد من الباحثين ان اساءة استخدام المواد الكيماوية عامل رئيسى فى وفاة المراهقين ثامناً الجنوح :يؤدى استخدام المخدرات وإساءة استخدامها إلى الجنوح والميل نحو ارتكاب الجريمة وقد تبين ان ثلثى المعتقلين فى المدن الكبرى بسبب جنايات ارتكبوها مثل السرقات كانوا يتعاطون المخدرات .
Scroll