خطوط حمراء

الإكتئاب

4- الاكتئاب

    كان يُعتقد فيما مضى أن الاكتئاب مشكلة مقصورة علي كبار السن فقط، إلا أنه وُجدِ أن مشكلة الاكتئاب يعاني منها كبار السن والشباب والمراهقين وما هم دون سن المراهقة.

  ويقر الأطباء النفسين أن الاكتئاب كثيراً ما يصيب الأطفال والمراهقين. وبالرغم من صعوبة معرفة عدد المراهقين والشباب المصابين بالاكتئاب إلا أن المعطيات تدل علي أن النسبة الكبيرة من الشباب يعانون من مشاعر تعاسة ويأس بدرجة قوية .

ماهو الاكتئاب؟

    هو حالة من الإحساس بالحزن، وهو اضطراب نفسي عصبي أو اضطراب ذهني يتميز علي وجه الخصوص بالحزن والخمول والصعوبة في التفكير أو التركيز وارتفاع أو انخفاض كبير ملحوظ في الشهية ووقت النوم ومشاعر الغم وفقدان الأمل، وقد يتطور إلي ميل الشخص إلى التفكير في الانتحار.

هناك نوعان من الاكتئاب:

  1- اكتئابات رئيسية.                                    2- اكتئابات ثانوية.

الاكتئابات الرئيسية: هي اضطرابات مزاجية غير مرتبطة بأي شكل آخر من المرض العقلي أو الجسدي .

الاكتئابات الثانوية: هي اضطرابات تحدث أثناء مرض أو حالة مثل إدمان المشروبات الكحولية.

ويمكن تقسيم الاكتئابات الرئيسية إلي:

1-    اكتئابات ثنائية الجانب: وهي حالة من تناوب حالات نفسية من الحزن والفرح.

2-    اكتئابات أحادية الجانب:هي الاندفاع داخل حالة من الظلمة العاطفية، ولا يتحرر منها الشخص إلا بالعودة إلي الأمزجة أو الحالات النفسية الطبيعية.

لاحظ: لكي نستطيع أن ُنطلق علي شخص أنه مريض اكتئاب، يجب أن تستمر أعراض الاكتئاب عليه لمدة شهر علي الأقل.

    ويضيف علماء النفس أن الاكتئاب الذي يصيب المراهقين أكثر صعوبة من حيث تصنيفه وتحديده لأن أعراضه مختلفة عن الأعراض التقليدية لاكتئاب الكبار.

فمثلاً: يتصرف ويتحدث المراهق المصاب باكتئاب خفيف بشكل طبيعي ولا توجد لديه أي أعراض خارجية، ويظهر اكتئاب المراهقين الخفيف في أحلام يقظة أو أحلام أثناء النوم، ولا يمكن التعرف إلي الاكتئاب الخفيف إلا بمعرفة نمط تفكير الطفل أو المراهق، ولا يستطيع تحديد الاكتئاب إلا متخصص نفسي.

    أما في حالة الاكتئاب المتوسط ففيه أيضاً يتحدث المراهق بطريقة طبيعية، إلا أن مضمون كلامه يتأثر ويركز بشكل واضح في حديثه علي مواضيع مثل الموت والمشاكل الناتجة عن أمراض وأزمات.

   وصعوبة تمييز أعراض الاكتئاب عند المراهقين يرجع إلي مهارتهم في كبح جماح  أعراضه، فهم يظهرون وكأنهم علي ما يرام بينما هم في غاية التعاسة والغم.

ويسمي هذا بالاكتئاب الباسم. فعندما يكونون وسط الكبار، يضعون قناع من المرح ظاهرين أمام الآخرين أنهم علي ما يرام... ويرفع هذا القناع عندما يكونون بمفردهم.

   كما ترجع صعوبة تمييزه مثلاً لدي المراهقات لأنه يمكن الخلط بينه وبين أمور أخرى، مثل مجموعة أعراض ما قبل الطمث عند البنات.

أسباب الاكتئاب:

   يقول علماء النفس أنه بما أن المراهقين يمرون في مرحله انتقالية من الطفولة إلي البلوغ، فإنه ليس أمراً مستغرباً أن اكتئاب كثير من المراهقين مرتبط بصراعات متعلقة بتطورهم ونموهم، وأن بعض الاكتئاب في مرحله المراهقة أمر طبيعي.

      ومع ذلك يمكن للاكتئاب أن يكون معقداً جداً وله أسباب عديدة ومتنوعة منها:

1-    العوامل البيولوجية:

         غالباً ما يكون للاكتئاب مرتكز جسدي. فنحن نعرف علي أبسط مستوي أن قلة النوم أو عدم ممارسة التمارين الرياضية الكافية أو الآثار الجانبية للمخدرات أو المرض أو الغذاء الغير مناسب قد يسبب الاكتئاب.

      وتختبر النساء الاكتئاب كجزء من مجموعة أعراض ما قبل الطمث كل شهر، ويقع بعضهن في الاكتئاب بعد الولادة.

      وهناك تأثيرات جسدية أخرى أكثر تعقيداً تسبب الاكتئاب منها الخلل العصبي الكيميائي وأورام الدماغ والاضطرابات الغددية.

      وقد وجد العلماء النفسيين أن هناك أدلة علي أن الاكتئاب ينتقل في بعض العائلات نتيجة سبب وراثي(ولكن تقارير الأبحاث متناقضة).

المشاعر المتناقضة:

       يعتبر بعض الأطباء النفسيين المشاعر المتناقضة أكثر الأسباب الشائعة التي تعجل في إحداث الاكتئاب.

   وقد عرفوا المشاعر المتناقضة علي أنها إحساس الشخص بأنه واقع في فخ وهو غير قادر علي علاج وضع لا يحتمل.

    ويقول العلماء النفسيين أنه حين نعرف أن أعمالنا بلا طائل، فمهما حاولنا لا يوجد شيء يمكن عمله، يقدر أن يخلصنا من المعاناة أو يصل بنا إلي أهدافنا أو أن يُحدث التغيير الذي نرجوه وعندئذٍ يصبح الاكتئاب استجابة سريعة وطبيعية- فهو يأتي عندما نشعر بالعجز ونتوقف عن المحاولة.

2-    الرفض الأبوي :

       أثبتت إحدي الدراسات أن الإحساس بالرفض الأبوي مرتبط إلي حد كبير بكل من الاكتئاب والإحساس المتدني للذات، وأكدت الدراسة علي أن هناك علاقة قوية بين التقدير المتدني للذات والاكتئاب، فالشباب الذين يختبرون رفضاً من أبائهم أو يشعرون بهذا ،هم أكثر ميلاً من غيرهم إلي اختبار الاكتئاب.

3-    الإيذاء:

         وجد العلماء النفسيين أن هناك صلة بين الاكتئاب والإيذاء خاصة ً الإيذاء الجسدي والجنسي وقد خلصوا إلى أن: شدة الإيذاء هي أقوي مسبب علي الإطلاق لتقدير الذات المتدني والاكتئاب والسلوك السلبي عند ضحايا الإيذاء الذي سببه لهم أحد أفراد عائلتهم.

4-    التفكير السلبي:

       إن عادات التفكير وطرقه تجعل الشخص عرضة ً إلي الإصابة بالاكتئاب، فالأشخاص المصابين بالاكتئاب يظهرون أنماط سلبية في ثلاث نواحي:

أ‌-       ينظر هؤلاء الأشخاص إلي العالم وخبرات الحياة بشكل سلبي، وهم يرون الحياة عبارة عن سلسلة من الأعباء والعوائق والهزائم وأن العالم كله ينحدر إلي الهاوية.

ب‌-  ينظر الشخص نظرة سلبية إلي ذاته – فيري نفسه ضعيف، ناقص، عديم الكفاءة، عديم الاستحقاق أن يُحترَم، غير قادر أن يؤدي ما يطلب منه بطريقة جيدة. وكل هذا يؤدي إلي لوم الذات، والشفقة علي النفس... الخ.

ج- ينظر الشخص إلي المستقبل علي أنه استمرار للمشقات والإحباطات واليأس.

6- الضغوطات العصبية في الحياة:

    الضغط العصبي عامل قوي جداً للإصابة بالاكتئاب. فعندما يواجه الشخص أحداث محملة بالضغط العصبي في الحياة فإن أحد ردود الفعل المحتملة هي الشعور بالاكتئاب، وقد تكون هذه الأحداث في حياة المراهقين:

  • · قطع علاقة مع صديق أو حبيب.              · خلاف عائلي بينهم وبين الوالدين.
  • · وفاة أحد الوالدين.                                · طلاق الوالدين.
  • · حمل غير مرغوب فيه.

  وأي أحداث يمر بها المراهق ُتنقص من تقديره لذاته مثل طرده من المدرسة، رسوب في الدراسة، رفض انضمامه إلي الفريق، عدم دعوته إلي حفله اجتماعية معينة.

7-    الغضب:

الشخص الذي لم يتعلم كيفية تعامله مع الغضب، من المحتمل جداً أن يعاني من الاكتئاب. وقد قدم أحد العلماء النفسيين تعريفاً للاكتئاب علي أنه غضب موجه إلي الداخل. وعادة ما يظهر الغضب في تعبير الوجه- الصوت- الإيماءات المختلفة للأفراد المكتئبين وهم غالباً ما يكونوا غاضبين بشدة لكنهم غير مدركين لهذا الغضب.

    وقد يكون الشخص غاضب من موت صديق أو حبيب أو موت أحد الوالدين أو من أب مؤذ جسدياً وقد يكون غاضباً من عجزه الذاتي.

     فإذا كان قد تعلم من قِبل أبويه أو مدرسيه أو حتى كنيسته أن الغضب دائماً أمر سيء ومرفوض، فقد يعمد هذا الشخص إلي كبت غضبه بدلاً من التعامل الصحيح معه.

لاحظ أن الكتاب المقدس لا يمنعنا من الغضب. راجع( أفسس4: 26)

اِغْضَبُوا وَلاَ تُخْطِئُوا. لاَ تَغْرُبِ الشَّمْسُ عَلَى غَيْظِكُمْ، (أفسس4: 26)

وسوف يكون لنا دراسة في موضوع الغضب لاحقاً.

8-    الشعور بالذنب:

        عندما يشعر الشخص بأنه فشل أو فعل شيء بطريقه خاطئة يبرز الشعور بالذنب وتصاحبه إدانة للذات واليأس وأعراض أخرى كثيرة للاكتئاب.

وكثيراً ما يكون حدوث الشعور بالذنب والاكتئاب معاً، حيث يصعب معرفة أيهما كان أولاً، ولكن غالباً ما يأتي الشعور بالذنب قبل الاكتئاب. والاكتئاب يسبب الشعور بالذنب لدى أغلب الناس وكأنها حلقة مفرغة يدور فيها الشخص فشعوره بالذنب يجعله مكتئباً واكتئابه هذا يشعره بالذنب أكثر.

 

عواقب الاكتئاب:-

1-    العواقب الجسدية:

  • · تقل عادة الحركات الجسدية للشخص المكتئب.
  • · ويتأثر نومه وتتأثر شهيته.
  • · وقد يعاني الأشخاص المكتئبون من الإسهال أو الإمساك.
  • · وقد تنقطع دورة الطمث عند النساء لمدة شهور أو قد تكون غير منتظمة.
  • · يكون هناك فقدان للشهية الجنسية.
  • · يعاني من حالات صداع أو ضغط في الرأس.
  • · قد يبدو أنه في حالة من الذهول.
  • · اضطرابات في المعدة والأمعاء.
  • · يعاني من جفاف في الحلق.
  • · يعاني من سرعة في ضربات القلب (ضربات القلب قوية وشديدة أمر شائع لدي المكتئبين.)

2-    العواقب العاطفية:

أحد الأعراض الرئيسية للاكتئاب الإحساس بالحزن أو تقلب المزاج والنكد، وتكون تعبيرات الوجه حزينة وكئيبة ، فالمكتئب قد يبكي دائماً أو تكون لديه الرغبة في البكاء.

وتظهر علية أعراض الإحباط والإرهاق والغم ويفقد الاهتمام بمظهره الخارجي.

3-    الانسحاب:

يلجأ الشخص المكتئب إلي الابتعاد عن أصدقائه ويكون هذا بطريقة عدوانية خشنة ووقحة حتى ينفرهم منه ويصبح وحيداً.

4-    السلوك الانتحاري:

  كثير من الأشخاص المكتئبين يلجئون إلي الانتحار في محاولة منهم لقتل أنفسهم للهروب من الحياة، وفي نفس الوقت محاولات الانتحار هي صرخات غير واعية للمحيطين بهم يطلبون بها المساعدة والعون.

5-    الميول الاكتئابية لدى الكبار:

أحد الآثار الطويلة المدى لاكتئاب المراهقين هو الميل الموثق تماماً للمراهقين المكتئبين إلي اختبار فترات اكتئاب طويلة في سن البلوغ.

والشباب الذين لا ينجحون في حل صراعاتهم مع الكآبة أثناء سنوات المراهقة،  يواجهون معارك قوية مع الاكتئاب في مرحلة البلوغ.  

نظرة الكتاب المقدس للاكتئاب

-         الكتاب المقدس يتحدث عن الاكتئاب بلغة " انحناء النفس"، ففي مزمور (42) نرى ونحس العذاب في الكلمات:" نفسي منحنية فيّ ولماذا أنت منحنية يانفسي..."

-         الرب يسوع المسيح نفسه رغم كماله وخلوه من الخطية، كان يعاني من الكآبة في الأيام السابقة للصليب.

-         لا يقول الكتاب المقدس أن الاكتئاب خطية ويؤكد علي إمكانية التحرير منه، ففي مزمور( 42) بعد أن يقول لماذا أنت منحنية يانفسي يوضح لها العلاج: "ترجي الرب..."

إن كلمة الله واقعية وصريحة حول الكآبة التي تحدث حتى في حياة الأتقياء. لكنه يوضح أيضاً أن إرادة الله هي أن يملأنا إله الرجاء بكل سرور وسلام في الإيمان لنزداد في الرجاء بقوة الروح القدس:

وَلْيَمْلأْكُمْ إِلَهُ الرَّجَاءِ كُلَّ سُرُورٍ وَسَلاَمٍ فِي الإِيمَانِ، لِتَزْدَادُوا فِي الرَّجَاءِ بِقُوَّةِ الرُّوحِ الْقُدُسِ. (رومية 15: 13)

لذا كن واثقاً في حضور روح الله...فسر التحرير من الاكتئاب هو الله،وحضوره مدعاة للرجاء ووسيلة للتحرير.                               

اختار الإجابة الصحيحة:

1-    الاكتئاب مشكلة غير مقصورة علي كبار السن.

  أ- صح.                         ب- خطأ.

2-    يمكن تعريف الاكتئاب علي أنه إحساس بالحزن.

  أ- صح.                        ب- خطأ.

3-    الاكتئاب قد يؤدي إلي الانتحار.

  أ- صح.                        ب- خطأ.

4-    من أسباب الاكتئاب العوامل البيولوجية.

  أ- صح.                         ب- خطأ.

5-    من عواقب الاكتئاب الإيذاء الجنسي.

  أ- صح.                         ب- خطأ.

6-    الضغوط العصبية في الحياة قد تسبب الاكتئاب.

  أ- صح.                         ب- خطأ.      

7-    الكتاب المقدس يُعرف الاكتئاب علي أنه خطية.

  أ- صح.                         ب- خطأ.

مفتاح الحل:-

1- أ

2- أ

3- أ                 

4- أ 

5- ب           6- أ                7- ب              

                    

Scroll