رأى المسيح اليوم

قد أٌكمل

قال المعترض:" جاء في كولوسي 24:1 قول الرسول بولس " أكمِّل نقلئص شدائد المسيح في جسمي لأجل جسده الذي هو الكنيسة". ولكن المسيح قال علي الصليب" قد أُكمل" (يوحنا 30:19) فكيف يكمل بولس نقائص  شدائد المسيح". وللرد نقول:" أكمل المسيح علي صليبه كل ما نحتاجه لفدائنا وخلاصنا، وقال للآب:" العمل الذي أعطيتني لأعمل قد أكملته"(يوحنا 4:17). "وبقربان واحد أكمل غلي الأبد المقدسين"( عبرانيين 14:10). ولكن هناك شدائد من نوع آخر، هي شدائد نشر الرسالة والكرازة بها وخدمة الرب والبشر، وهي التي قال عنها المسيح لنانيا الطرسوسي:" هذا إناء مختار ليحمل اسمي أمام أمم وملوك وبني إسرائيل، لأني ساريه كم ينبغي أن يتألم من أجل اسمي"( أعمال 15:9و 16). هذه هي الشدائد التي سيكملها الرسول بولس وسائر المؤمنين، إذ يتألمون من أجل نشر رسالة الخلاص بالمسيح المصلوب المقام "لأنه وُهب لكم لأجل المسيح، لا أن تؤمنوا بة فقط، بل أيضاً أن تتألموا ؟لأجله"( فيلبي 29:1).
Scroll