ليبتهج ويفرح بك جميع طالبيك.ليقل أبدا محبو خلاصك (مز 40 : 16)

الكتاب المقدس
  • اقرأ
  • ابدأ الآن في استخدام "كتابك الشخصي" الذي يساعدك على دراسة الكلمة بطريقة مبسطة و شيقة.
أشترك معنا ليصلك الجديد لدينا
   
خريطه البرامج
خطوط حمراء الاغتصاب

 

- الاغتصاب

  أشارت دراسة حديثة أجراها قسم الطب النفسي في إحدى جامعات ولاية كارولينا الجنوبية في الولايات المتحدة الأمريكية أن 683000 امرأة تغتصب كل عام في الولايات المتحدة فقط، وأن 61% منهم لم يبلغن الثامنة عشر بعد.

وهناك نوعان من الاغتصاب:-

1-    اغتصاب الغرباء: حيث لا تعرف الضحية الشخص الذي اغتصبها، وهذا النوع من الاغتصاب يرافقه العنف وأحياناً القتل. كذلك، هذا النوع يدفع النساء إلي الخوف فيتعلموا وسائل الدفاع عن النفس أو يقوموا بوضع أقفال علي الأبواب أو حمل مسدسات أو أي طريقة أخرى يدافعوا بها عن أنفسهم.

2-    اغتصاب المعارف: حيث تعرف الضحية الشخص الذي اغتصبها؛ ربما يكون أحد الجيران أو أحد زملاء الدراسة أو العمل أو أحد المدرسين أو المديرين أو أحد الأقارب أو حتى أخو الفتاة أو السيدة. وهذا النوع هو الأكثر انتشاراً من النوع الأول.

عدة دراسات أجُريت خلال الثلاثين سنة الماضية، أشارت إلي أن حالات الاغتصاب أثناء المواعدة والإساءات المتعلقة بها هي الأكثر انتشارا.

لاحظ: الاغتصاب هو عمل مدمر للضحية سواء كان اغتصاب الغرباء أو المعارف.

ومن أهم أسباب الاغتصاب:

1-    مواقف واعتقادات خاطئة:

أظهرت الدراسات أن جميع المغتصبين يسلكون هذا السلوك نتيجة مواقف واعتقادات داخلهم مثل:

أ‌-       أنا الملك: الرجل الذي يؤمن بقوة وسيطرة الذكور وخضوع الإناث- وهذا النوع من الرجال لا يقوم بعملية الاغتصاب لأنه مدمن للجنس، ولكن لأنه متلهف لإثبات قوته وسيطرته علي النساء .

ب‌-  أفكر فيما أفعله فيما بعد: يندفع الرجل بتهور للقيام بأعمال دون التفكير بعواقبها- فهو يستسلم لنزواته ورغباته بدلاً من ممارسة الانضباط وكبح جماح رغباته.

    ج- الحظ هو صاحب القرار: يسلك الرجل في هذا السلوك ويعلله هكذا: " إذا صادف وجودِك في طريقي (الفتاة أو السيدة) ولحق بك الضرر، فهذا من سوء حظِك".

 

2-    خرافات تتعلق بهذا الأمر في داخل الذهن:

          عدد من الخرافات الجنسية المتعلقة بالذكور والتي يستخدمها المغتصب بوعي أو بدون وعي ليضفي شرعية علي اعتداءاته وسلوكه هذا المسلك، ومن أكثر الخرافات انتشارا:

أ‌-       ترغب النساء في الاغتصاب: النساء بصفه عامة مخلوقات موجودة لهذا السبب وقيمتها الوحيدة تكمن في إثارتهن جنسياً.

ب‌-  تدين النساء بالجنس للرجال الذين يصرفون عليهن المال:فالجنس حق من حقوق الرجل علي المرأة التي ينفق عليها.

ج- النساء يستطعن السيطرة علي أنفسهن، لكن الرجال لا يستطيعون.

د- سلوك المرأة ونظراتها وطريقة اللبس تدعو إلي هذا.

نظرة الكتاب المقدس إلي الاغتصاب

عندما صمم الله الجنس، صممه لكي يستمتع الرجل والمرأة معاً داخل إطار محدد تحكمه علاقة المحبة والالتزام. وأي موقف أو سلوك آخر يخالف هذا هو عمل جنسي لا أخلاقي، كما تؤكد الآيات الآتية:

14لاَ تَزْنِ. (خروج 20: 14)

27«قَدْ سَمِعْتُمْ أَنَّهُ قِيلَ لِلْقُدَمَاءِ: لاَ تَزْنِ. 28وَأَمَّا أَنَا فَأَقُولُ لَكُمْ: إِنَّ كُلَّ مَنْ يَنْظُرُ إِلَى امْرَأَةٍ لِيَشْتَهِيَهَا فَقَدْ زَنَى بِهَا فِي قَلْبِهِ. (متى 5: 27- 28 )

 

9أَمْ لَسْتُمْ تَعْلَمُونَ أَنَّ الظَّالِمِينَ لاَ يَرِثُونَ مَلَكُوتَ اللهِ؟ لاَ تَضِلُّوا! لاَ زُنَاةٌ، وَلاَ عَبَدَةُ أَوْثَانٍ، وَلاَ فَاسِقُونَ، وَلاَ مَأْبُونُونَ، وَلاَ مُضَاجِعُو ذُكُورٍ، 10وَلاَ سَارِقُونَ، وَلاَ طَمَّاعُونَ، وَلاَ سِكِّيرُونَ، وَلاَ شَتَّامُونَ، وَلاَ خَاطِفُونَ يَرِثُونَ مَلَكُوتَ اللهِ.                                                                       

18اُهْرُبُوا مِنَ الزِّنَا. كُلُّ خَطِيَّةٍ يَفْعَلُهَا الإِنْسَانُ هِيَ خَارِجَةٌ عَنِ الْجَسَدِ، لَكِنَّ الَّذِي يَزْنِي يُخْطِئُ إِلَى جَسَدِهِ.(1 كورنثوس 6: 9، 10، 18)

3وَأَمَّا الزِّنَا وَكُلُّ نَجَاسَةٍ أَوْ طَمَعٍ فَلاَ يُسَمَّ بَيْنَكُمْ كَمَا يَلِيقُ بِقِدِّيسِينَ، (أفسس5: 3)

5فَأَمِيتُوا أَعْضَاءَكُمُ الَّتِي عَلَى الأَرْضِ: الزِّنَا، النَّجَاسَةَ، الْهَوَى، الشَّهْوَةَ الرَّدِيَّةَ، الطَّمَعَ الَّذِي هُوَ عِبَادَةُ الأَوْثَانِ، (كولوسي3: 5)

3لأَنَّ هَذِهِ هِيَ إِرَادَةُ اللهِ: قَدَاسَتُكُمْ. أَنْ تَمْتَنِعُوا عَنِ الزِّنَا، (1 تسالونيكي 4: 3)

4لِيَكُنِ الزَّوَاجُ مُكَرَّماً عِنْدَ كُلِّ وَاحِدٍ، وَالْمَضْجَعُ غَيْرَ نَجِسٍ. وَأَمَّا الْعَاهِرُونَ وَالزُّنَاةُ فَسَيَدِينُهُمُ اللهُ. (عبرانين 13: 4)

 

    وكلمة الله واضحة أيضاً من أن الله يرغب وينتظر إعطاء محبته وغفرانه للمغتصب الذي يعترف بخطيته  ويتحمل مسئولية عمله وهذا ما تؤكده الآيات الآية:

18هَلُمَّ نَتَحَاجَجْ يَقُولُ الرَّبُّ، إِنْ كَانَتْ خَطَايَاكُمْ كَالْقِرْمِزِ تَبْيَضُّ كَالثَّلْجِ. إِنْ كَانَتْ حَمْرَاءَ كَالدُّودِيِّ تَصِيرُ كَالصُّوفِ. 19إِنْ شِئْتُمْ وَسَمِعْتُمْ تَأْكُلُونَ خَيْرَ الأَرْضِ، 20وَإِنْ أَبَيْتُمْ وَتَمَرَّدْتُمْ تُؤْكَلُونَ بِالسَّيْفِ». لأَنَّ فَمَ الرَّبِّ تَكَلَّمَ. ( إشعياء 1: 18-20)

كما أن الله مستعد لمد يد المحبة والنعمة والتعزية لضحية الاغتصاب:

12لأَنَّهُ يُنَجِّي الْفَقِيرَ الْمُسْتَغِيثَ وَالْمِسْكِينَ إِذْ لاَ مُعِينَ لَهُ. (مزمور 72: 12)

 

اختار الإجابة الصحيحة:

1-    من أهم أسباب الاغتصاب المعتقدات الخاطئة داخل ذهن الشخص:

أ‌-       صح.                             ب- خطأ.

2- خلق الله فينا الجنس لمجرد الاستمتاع الشخصي.

أ‌-       صح.                            ب- خطأ.

3- الاغتصاب هو خطية أعظم من كل الخطايا ولا يغفرها الله.

أ‌-       صح.                           ب- خطأ.

4- الرجل الذي يؤمن بقوة وسيطرة الذكور وخضوع الأناث، لا يقوم بالأغتصاب لأنه مدمن للجنس بل لإثبات قوته وسيطرته على النساء.

أ- صح

ب- خطأ

5- ينظر بعض الرجال إلى سلوك المرأة ونظراتها وملابسها، على أنها دعوة لممارسة الجنس معها.

أ- صح

ب- خطأ

 

مفتاح الحل:

1-    أ

2-    ب

3-    ب

4-    أ

5-    أ